انا ريان entertainment

لحظات .. ساكنة

Posted on: أبريل 11, 2008

——-
أحياناً ..
تجبرنا لحظات الوحدة .. أن نتوقف ..
يجبرنا الاحتياج .. أن نصمت ..
يجبرنا الألم .. أن نتألم أكثر ..
تكون هناك لحظات .. وكأنها .. خارج نطاق الحياة .. ولا تمت بأي كان .. لقوانين الكون ..
نسرح بخيالنا بعيداً .. نعيش واقعاً .. غير واقعنا .. وحياة أخرى .. نمقتها ..
نرجو شيئاً .. أن يحدث .. وتتوقف هذه المعاناة .. لكن .. جزء منها .. لازال يلتاذ بها .. يلتاذ أن يذوق أكثر .. ويحرم أكثر .. يتمنى .. أن يحصل ما يخافه .. ليكون أقوى .. ولا يفاجأ .. في غد آخر ..
في هذا الوقت .. يكون كل شيء أسود .. دون لون .. دون رونق ..
يختفى كل ما كنا نحب .. ما كان يسعدنا من قبل .. لا نلقي له بالاً ..
قد يحاول من حولنا .. أن يفهم .. أن يريح قلوبنا ..
تبقى علامات التعجب .. يبقى الذهول ..
يبقى الصمت .. سيد الموقف ..
يبقى الصمت وحده ..
قد نقاوم .. قد تتملكنا فجأة .. رغبة عارمة ..
نصرخ .. نغضب .. نشتعل غيظاً من أنفسنا ..
وما نلبث ان نواسيها مرة أخرى .. عن كل المريرات التي حاولنا فيها .. أن نكون أقوياء .. لوهلة .. نطمئنها .. أننا قادرون .. مع علمنا .. أنه طريق موحش .. وشـــــاق ..
لكن الحياة .. ليست هكذا .. ولا تستمر بهذه الطريقة أبداً .. يشق الأمل طريقه إلينا .. بهدوء .. يلفنا بحنان .. تزهر نفوسنا .. وتشرق الدنيا من حولنا ..
تعود الثقة .. ونستنشق الصعداء .. تبتسم .. نحدث أنفسنا .. بحكم الزمان .. كيف أن كل شيء بخير .. ونحن من كنا نراه بمنظار آخر ..
نكتشف فجأة .. اننا نملك كل مقومات السعادة .. أن هناك غيرنا .. من يعاني بحق .. يعاني ليس مثلنا .. يعاني أنه لا يستطيع أن يعيش ولا يملك مقومات الحياة .. بينما نعاني نحن .. أننا لا نعيش حياة أفضل ..
يعود تفكيرنا كما كان سابقاً .. تعود سطوة المنطق .. يعود كل شيء كما كان .. قبل أن نتوقف ..
قد نندم .. قد نألم لوقت فات .. ولحظات كان من الممكن أن نعيشها ونذوق سعادتها .. نندم أنه كان بمقدورنا الخروح من الدائرة التي أحكمنا إغلاقها على أنفسنا ..
لكن .. ذلك لن يرجع أي شيء .. وقتها .. كان أفضل خيار لنا .. ما اتخذناه .. وكنا نحتاج القليل من الهدوء ..
رغم كل ذلك ..
يبقى الأمل .. سيد الموقف .. وإن أصابه الإعياء ..
يبقى سيد الموقف .. وحده ..

حقوق المدونه محفوظة © 2007

2 تعليقان to "لحظات .. ساكنة"

اخوي ريان(سمو الأحساس)بصراحه كلامك ينحط عالجرح يبرى وبصراحه اعجز عن الوصف وعن التعبير بأعجابي الكبير بكل ما اكتشفته من مواهبك وكل مرة تزيد شخصيتك غموض…………في انتظار جديدك الله يوفقك………اختك اكيد عارفني ………؟ميزو

اهلين بأختي اسعدني جدا كلامك واحرجتيني من جمال ردودك اختي …

اتمنى لك دوم الصحه والعافيه اخوكي ريان

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

عدد الزوار

  • 75,877 زائر

عن ريان عادل

about.me/ryanadil

تحديثات تويتر

  • RT @m_altayer: من ركب العنوان غبي لأنه استخدم Small letters فيSaudi وCNNلن تخطئ أعطوني رابط واثبتوا خطأي (عيب تتلاعب بكم معرفات مجهولة) #بي… 17 hours ago
  • RT @Naf3BinMtLf: إياك ان تكذب في سبيل تلميع قضية أو شخص أو فعل، لأن التلميع يعطي صورة وهمية وكاذبة فحين يُكشف يصبح الأمر اسوء مما كان قبل ت… 18 hours ago
  • RT @s_alharthi11: صحيفة رسمية تكذب على المقام السامي...! انظروا إلى أين وصلنا بعد أن ترك المسؤولين الحبل على الغارب لكل من هب ودب في الإعلا… 19 hours ago
  • تصنيف على حسب الاحتياج twitter.com/Mrbrary/status… 19 hours ago
  • This morning fog in #Dubai (3/12/2016) https://t.co/UyyU4jXnUr 20 hours ago
%d مدونون معجبون بهذه: